سياحةغير مصنف

الأراضي الإسبانية

تضم الأراضى الأسبانية جزر البليار فى البحر الأبيض المتوسط وجزر الكنارى فى المحيط الأطلسى قبالة الساحل الأفريقى وأثنين من مدن الحكم الذاتى فى شمال أفريقيا هما سبتة وميليلية علاوة على ذلك تقع بلدية كمكتنف داخل الأراضى الفرنسية تبلغ مساحتها 504.030 كيلو متر مربع وبذلك تكون ثانى أكبر بلد من حيث المساحة فى أوروبا الغربية والإتحاد الأوروبى بعد فرنسا.

مصدر نفوذ

خضعت إسبانيا بسبب موقعها لمؤثرات خارجية كثيرة منذ عصور ما قبل التاريخ وحتى بزوغها كدولة وخرجت إسبانيا كبلد موحد فى القرن الخامس عشر وذلك بعد توحيد الممالك الكاثوليكية والسيطرة على كامل شبة الجزيرة الأيبيرية عام 1942.
من ناحية أخرى كانت إسبانيا مصدر نفوذ هام فى مناطق أخرى خلال العصر الحديث عندما أصبحت إمبراطورية عالمية خلقت أرثا يضم أكثر من 500 مليون ناطق بالإسبانية مما يجعها ثانى اللغات الأم إستخدام.

دولة ديموقراطية

تعد إسبانيا دولة ديمقراطية ذات حكومة برلمانية فى ظل نظام ملكى دستورى وتعد إسبانيا من البلدان المتقدمة حيث أن إقتصادها تاسع أكبر إقتصاد فى العالم من حيث إجمالى الناتج المحلى.
كما أن مستوى المعيشة مرتفع جدا وتقع فى المرتبة العشرين على مؤشر التنمية البشرية وأيضا فى المرتبة العاشرة من حيث معيار جودة الحياة فى العالم فى عام 2005.

أصل التسمية

لا يزال أصل تسمية إسبانيا بهذا الاسم محط جدل فقد يكون الأسم الرومانى القديم لأيبيريا وهسبانيا نابع من الإستخدام الشعرى لكلمة هيسبيريا والتى تشير إلى إسبانيا والتى بدورها تعكس التصور اليونانى إيطاليا بأنها الأرض الغربية أو أرض غروب الشمس هيسبيريا وبالتالى تكون إسبانيا هسبيريا ألتيما أرض الغروب القاصية كونها إلى الغرب من إيطاليا.
وقد تكون التسمية أيضا إشتقاق من إسبانية البونيقية والتى تعنى أرض الأرانب أو الحافة فى إشارة إلى موقع إسبانيا على الطرف الغربى للبحر الأبيض المتوسط وتظهر النقود الرومانية فى المنطقة من عهد هادريان شخصية أنثى وأرنب عند قدميها.
هناك أيضا إعتقادات بأن كلمة إسبانيا مشتقة من الكلمة الباسكية إزبانا ومعناها الحافة أو الحدود وهى إشارة أخرى إلى حقيقة أن شبة جزيرة أيبيريا تشكل الجنوب الغربى من القارة الأوروبية.
بينما يقترح الإنسانى أنطونيو دى نبريخا أن كلمة هسبانيا تطورت من كلمة هيسباليس الأيبيرية ومعناها مدينة العالم الغربى.
وفق لبحث جديد قام به خيسوس لويس كونكيلوس ونشر فى عام 2000 بأسم غراماتيكا فينيسيا اليمينتال أو القواعد الأساسية الفينيقية يعود جذر المصطلح سبان إلى سبى وهو ما يعنى صهر المعادن ولذلك i-spn-ya تعنى الأرض التى يجرى صهر المعادن فيها.