رياضة

المواجهة

شهدت قاعة تي موبايل أرينا في لاس فيجاس بولاية نيفادا الأمريكية يوم الأحد 7 أكتوبر مواجهة عنيفة بين الروسي حبيب نورماغوميدوف بطل وزن الخفيف والنجم الإيرلندي كونور ماكجريجور البطل السابق للوزن الخفيف، وذلك في إطار مباريات التي يقدمها اتحاد الفنون القتالية المختلطة يو إف سي UFC229

نورماغوميدوف الرابح

وانتهت المواجهة بفوز حبيب نورماغوميدوف في الاحتفاظ بلقبه بعد أن أجبر ماكجريجور على الاستسلام بحركة خنق قوية. وبعد هذا الانتصار، نجح نورماغوميدوف في الاحتفاظ بسجل خالي من الهزائم و 27 فوز، في المقابل تكون هذه هي الهزيمة الرابعة للنجم ماكجريجور.

أحداث ساخنه قبل وبعد المباراة

قبل المباراة، تبادل الثنائي تصريحات عدائية. وبعد نهاية الموجهة، تحوّلت الحلبة إلى معركة كبيرة بعد تشاجر نورماغوميدوف مع فريق ماكجريجور، وذلك بسبب نعت أحد أفراد عائلة ماكجريجور، الروسي حبيب بعبارات عنصرية، وذلك على حسب رواية هذا الأخير.

تداعيات احداث ما بعد المباراة

وقد قال رئيس UFC دانا وايت أنه قد يتم تجريد حبيب نورماغوميدوف من لقبه بسبب ما حصل بعد نهاية المباراة. وعلى إثر هذه الواقعة، فقد تم اعتقال عدد من أصدقاء حبيب الذين هاجموا ماكجريجور.

القرار النهائي

من جانب آخر، أعلن مجلس الرياضة لولاية نيفادا NSAC عن إيقاف صرف مستحقات بطل UFC حبيب نورماغوميدوف والتي تبلغ 2 مليون دولار بسبب اعتدائه على ماكجريجور، الذي بالرغم من هزيمته فقد حصل على مبلغ قدره 3 مليون دولار!