افلام

مهمة شبه مستحيلة

من خلال العمل عن كثب مع كاتب السيناريو "هامبتون فانشر" (الذي شارك في كتابة بليد رانر في عام 1982) ومايكل غرين، والمصور السينمائي المثير "روجر ديكنز"، قام المخرج السينمائي الكندي دينيس فيلنوف بمهمة شبه مستحيلة لمتابعة "بليد رانر" مع المحافظة على الكثير من العناصر الرائعة للفيلم الذي عرض جزءه الأول في عام 1982 أي منذ 36 سنة.

قصة الفيلم

هو فيلم خيال علمي أمريكي، تدور أحداثه حول آليين يتم استغلالهم في أعمال شاقة من طرف البشر. ما يميز هؤلاء الآليين أنهم يحملون الكثير من الصفات المشتركة مع البشر، مثل المشاعر، الذكريات وحتى شكلهم الخارجي يشبه الإنسان.

الجزء الأول

عند عرض الجزء الأول من الفيلم في بداية الثمانينات لمخرجه " ريدلي سكوت"، كان بليد رانر هو الفيلم الأول الذي يقدم الآليين في شكل مشابه للبشر.

الجزء الثاني

تصدر الجزء الثاني " بليد رانر 2049" شباك التذاكر في الولايات المتحدة في عام 2017. حيث حقق إيرادات بلغت 31.5 مليون دولار. قام بأدوار البطولة هاريسون فورد وريان جوسلينج.

أفكار وتصاميم بسيطة

يشير النقاد السينمائيون إلى أن السبب الرئيسي وراء نجاح هذا الفيلم هو الانطلاق من أفكار وتصاميم بسيطة، ولكن وأنت تتابع الفيلم ستكتشف الكثير من الغموض والفلسفة في القصة، وهو عنصر مشترك بين الجزء الأول والثاني من الفيلم، ولكن نسق سير الأحداث في الجزء الثاني أسرع بكثير من الجزء الأول رغم أن عرض الفيلم يستغرق 3 ساعات تقريبا. والجزء الثاني هو تتمة لأحداث الجزء الأول قبل 30 سنة.