سياحة

جيل الألفية

عندما يفكر جيل الألفية في الهجرة، فإن أول المدن التي تخطر على بالهم هي نيويورك أو لوس أنجلوس باعتبارها الخيارات الأكثر شعبية. الآن، صدرت دراسة حديثة عن موقع Growella - موقع تعليم مالي يستهدف جيل الألفية - يكشف أن أفضل المدن التي تناسبهم للعيش ليست كما يتوقعونها.

الإنتقال

ما الذي يبحث عنه جيل الألفية عند الانتقال إلى مدينة جديدة؟ وفقا لبحث من مركز بيو للأبحاث، فإن جيل الألفية يتحركون بحثا عن المدن التي تقدم وظائف أفضل. لتحديد المدن التي تتبع احتياجات جيل الألفية، تدخلت Growella لتقديم تفاصيل أكثر.

بيانات Growella

باستخدام بيانات من مصادر متنوعة متاحة وتحليل أكثر من 3500 مدينة، قام فريق [Growella] بتحليل موضوعي واحتلت المدن الأمريكية المراكز الأولى ضمن 100 مدينة في دراستهم لعام 2017: "أفضل المدن لجيل الألفية"، وفقًا لتقارير Business Insider.

كارولينا الشمالية

تكشف بيانات Growella أن كل من ولاية كارولينا الشمالية، بيتسبرغ في ولاية بنسلفانيا وناشفيل في ولاية تينيسي هي أفضل المدن الأمريكية لجيل الألفية. حيث أثبتت هذه المدن دورها الهام في توفير النسبة الأكبر من الوظائف؛ حوالي 6 في المائة أعلى من المعدل الوطني - مما يجعلها مكانا رائعا لجيل الألفية الذي يريد اقتحام سوق العمل.

بيتسبرغ

بيتسبرغ هي موطن لواحد من أكبر وأسرع الأنظمة التي تتحرك في البلاد، مما يجعل المدينة فرصة كبيرة للمسافرين. في حين لدى ناشفيل متوسط توفر أعلى بنسبة 42% من الوظائف في باقي البلاد وتوفر تكلفة معيشة منخفضة.

فرصة أفضل

تثبت النتائج أنه من الأرجح أن يكون لهؤلاء الشباب فرصة أفضل للعثور على عمل في هذه المدن. أو بعبارة أخرى، في حين أن مدن مثل مدينة نيويورك، لوس أنجلوس وسان فرانسيسكو قد تبدو الوجهة الأولى لجيل الألفلية، فإن تكلفة المعيشة من المرجح أن تؤدي إلى عدم القدرة على استمرار العيش فيها.