اقتصاد

إرتفاع العائدات

ارتفعت عائدات فيسبوك في الربع الثالث بنسبة 33٪ على أساس سنوي، لكنها كانت أقل بقليل من توقعات المحللين.

إستقرار معدل المستخدمين

بقي معدل المستخدمين النشطين على فيسبوك يوميًا في الولايات المتحدة مستقرًا مقارنة بالربع الثاني، حيث وصل إلى 185 مليون مستخدم.
وهو ما يعتبر إيجابيا بعد سلسلة من الفضائح طالت فيسبوك خاصة منها الأخيرة حول قرصنة 30 مليون حساب.

خيب التوقعات

ولكن رغم ارتفاع الإيرادات فقد خيب فيسبوك توقعات وول ستريت من حيث الإيرادات في الربع الثالث 2018، ولكن تنفس المستثمرون الصعداء عند معرفتهم أن عدد المستخدمين في الولايات المتحدة لم يتراجع بعد المشاكل التي لاحقت فيسبوك في الآونة الأخيرة وهزت ثقة المستخدمين بعملاق التواصل الاجتماعي.
من حيث التبادلات التجارية فقد ارتفع نشاط فيسبوك بنسبة 2٪.

تقرير النتائج المالية

تضمن تقرير النتائج المالية المسجلة في الربع الثالث؛ ارتفاع الإيرادات بنسبة 33٪ على أساس سنوي لتصل إلى 13.7 مليار دولار، لكنها لا تزال دون متوسط توقعات المحللين البالغ 13.8 مليار دولار. وتقول الشركة إن تأثيرات سعر الصرف قد جلبت 159 مليون دولار، وهو ما يكفي لتعويض الفجوة بين إيرادات "فيسبوك" الفعلية والإيرادات المتوقعة.
انخفض هامش التشغيل في فيسبوك إلى أدنى مستوى في ستة أشهر 42% وكان في في نفس الفترة قبل عام عند 50%.

ارباح السهم

على مستوى ربحية السهم، فقد فاق توقعات المحللين - 1.76 دولار مقابل 1.47 دولار حسب التوقعات، وقال فيسبوك أنه استفاد من انخفاض معدل الضريبة. انخفض السهم في بداية تعاملات يوم الثلاثاء بأكثر من 5% بعد نشر النتائج وفقا لفيسبوك قبل أن يرتد من جديد، ومازالت المكاسب مستمرة حتى اليوم الأربعاء.

استقرار عدد المستخدمين

ورغم استقرار عدد المستخدمين في الولايات المتحدة وكندا عند 185 مليون مستخدم، إلا أنه مازال يعمل على تجاوز الأزمة والفضائح التي تهدد سمعته، بما في ذلك تسريب بيانات إلى أناليتيكا كامبريدج لاستغلالها في الانتخابات الأمريكية عام 2016 وقرصنة بيانات 30 مليون مستخدم.

الصعوبات الأخيرة

على الرغم من الصعوبات الأخيرة، لا يزال معظم المحللين متفائلين بشأن فيسبوك. ويتوقعون عودة سعر السهم إلى 203.26 دولار، وهو ما يمثل زيادة كبيرة مقارنة مع سعر السهم الحالي (في 31 أكتوبر عند 156 دولار). وقد بلغ أعلى سعر لفيسبوك على الإطلاق حوالي 210 دولار. ويرى المحللون أن سهولة استخدم المنصة الإعلانية في فيسبوك هي نقطة قوة من شأنها أن تساهم في تجاوز شبكة التواصل العملاقة لأزماتها.